◄◄◄ الرئيسية - هؤلاء حاورتهم

جريدة الشرق القطرية

تاريخ النشر: 22  يونيو 2014

كشف عن وضع إطار لتنظيم الاستثمار بين البلدين .. الرئيس السنغالي في حوار مع الشرق:

علاقاتنا مع قطر في تطور.. ونقدر عالياً إنشاء فرع لـ «اسباير» في السنغال

أشاد الرئيس السنغالي ماكي صال بالعلاقات التي تربط بلاده بدولة قطر، مؤكدا انها تسير للافضل، معربا عن تفاؤله بتطويرها اكثر خلال المرحلة المقبلة .

وقال في حوار مع «» ان زيارته للدولة ولقاءه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وحضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اثمرت نتائج ايجابية جدا، مثمنا عاليا الخطوة القطرية بإنشاء فرع لمؤسسة اسباير في السنغال . في الوقت نفسه رحب الرئيس السنغالي برجال الاعمال القطريين، مؤكدا ان هناك العديد من القطاعات مفتوحة امامهم للاستثمار فيها، مشددا على ان القوانين الخاصة بالاستثمار في تطور مستمر، وتحمي المستثمرين بشكل كبير .

واضاف «ثمة فرص عديدة للاستثمار، ان كان ذلك في الصناعات التحويلية اوالسياحة اوالصحة اوالبنى التحتية .. فنحن سوق مفتوحة  في منطقة غرب افريقيا، حيث يوجد فضاء مندمج واحد، والسنغال تتوافر على موقع مثالي في هذا الفضاء وهو ما يجعل منها قاعدة استثمار للوصول الى سوق تقدر  بأكثر من مائة مليون  مستهلك في المنطقة بكاملها «، مشيرا الى ان مجموع سكان افريقيا يتجاوز مليار نسمة وهم بحاجة الى كل شيء»، مضيفا «نشهد نقصا كبيرا في البنية التحتية في مختلف المجالات» . وردا على سؤال حول ضرورة توافر الامن من اجل استقطاب الاستثمارات الاجنبية قال صال «الدول الأفريقية على وعي عميق بأهمية العنصر الأمني الذي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، ونحن نواجه هذه التحديات من خلال المنظمات الإقليمية  و بالتعاون مع الأمم المتحدة، من خلال ارسال وحدات عسكرية لبسط الأمن ونحن في بلدنا نؤكد على ان افريقيا  مطالبة بمواجهة كافة التهديدات الأمنية بشكل متضامن» وفيما يتعلق بتقارير الفساد التي تتحدث عن انتشار هذه الظاهرة في افريقيا قال الرئيس السنغالي « افريقيا تتغير بشكل كبير، هنالك احساس متنام بضرورة إظهار قدر اكبر من الشفافية ومحاربة الفساد، اعتقد ان الأمور تتغير مع وصول قيادات جديدة منبثقة عن صناديق الاقتراع ولديها التزامات امام ناخبيها ولديها مراقبة كبيرة من الشعب» .

وكشف عن ان القمة الافريقية القادمة في مالابو بغينيا الاستوائية سوف تشهد عودة كل من مصر وغينيا بيساو . كما تحدث الرئيس السنغالي عن قضايا وموضوعات اخرى متعلقة بالقارة الافريقية والعلاقات مع العالم العربي .. وفيا يلي نص الحوار :

 

أجرى الحوار:

جابر الحرمي

 

◄  تم عرض بعض المشاريع قي اجتماع نيباد .. كيف يمكن ترجمتها  على ارض الواقع لتنمية افريقيا؟

► نيباد مثلما تعرفون هو برنامج لتنمية افريقيا اقتصاديا، تم اطلاقه منذ 2001  بهدف تطوير المنطقة، وهو يعمل منذ 12 سنة من أجل وضع القارة على السكة الصحيحة للتنمية، فبالرغم من الامكانات الكبرى للقارة الإفريقية فإنها تشهد نقصا كبيرا في البنية التحتية في مختلف المجالات  سواء تعلقت  بطرقات او السكك الحديدية أو الطاقة و غيرها من القطاعات، هذه الوضعية  تسببت في  حرمان القارة الافريقية من إضافة  2 %  إلى  نسبة  نمو ناتجها المحلي الاجمالي، فاليوم تنمو القارة سنويا بنحو 6 %  و هذا يعني ان توفير هذه البنية سيمكنها من رفع مستويات النمو إلى 8 % .

في الواقع افريقيا تعتبر سوقا كبيرة لكل العالم، فمع ارتفاع عدد سكانها لأكثر من مليار من البشر ، توجد  حاجة كبرى لبناء كل شيء. ومؤتمر نيباد الذي ينعقد في العاصمة السنغالية  داكار يهدف إلى جمع  كل  الاطراف المتدخلة من أجل دفع نسق التنمية في القارة السمراء لاسيما  المؤسسات الحكومية والممولون الدوليون وخاصة ممثلو القطاع الخاص، وهو ايضا فرصة لتبادل الخبرات وتطوير آليات الشراكة بين القطاعين العام و الخاص دون أن تكون هناك نسبة عالية من المخاطرعلى المستثمرين.

لذلك نحن نحرص على تطوير الآليات خاصة ان لدينا تجربة مع صندوق البنية التحتية « افريكا 50 « الذي اطلقه البنك الافريقي للتنمية الذي يسعى لتمويل المشاريع في البنية التحتية في مختلف القطاعات، وإذا نحن وضعنا  في افريقيا هذه الآليات ولدينا الموارد في القطاعين العام و الخاص ونقول للمجتمع الدولي اننا تقدمنا بشكل كبير في المجال  التشريعي لحماية الاستثمارات بهدف دفع المشاريع التي نتوقع أن تجد طريقها للتنفيذ خلال قمة دكار . واشير هنا إلى وجود 16 مشروعا بحجم استثمارات يقدر بـ 68 مليار دولار تشمل مختلف الدول الأفريقية.

 

◄ آليات تنفيذ المشاريع

◄ هل هناك آليات حقيقية لتنفيذ هذه المشاريع ام ان  هذه الاجتماعات الدورية تشهد  تكرار المشاريع من دورة إلى أخرى؟ و ماهي الآليات لحماية الاستثــمارات الخاصة؟

► لاشك أن حالة الاستقرار التي تنعم بها افريقيا في مختلف الدول مع بعض الاستثناءات التي لا يمكن لها  ان تؤثر على المشهد العام ستساهم في استقطاب  الاستثمارات الأجنبية، كما  شهد مناخ الأعمال في القارة الإفريقية تحسنا كبيرا خاصة مع الاجراءات التنظيمية التي ركزت على حماية الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وأؤكد هنا  على أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص ستضمن وتحمي استثمارات القطاع الخاص العالمي، و بصفة عامة فإن القطاع الخاص الدولي موجود في القارة الأفريقية  وعلى الصناديق والقطاع الخاص العربي ان يعرف أكثر  ميزات مناخ الاستثمار في افريقيا خاصة ان المستثمرين من أوروبا وامريكا وآسيا موجودون بالفعل على أرض الواقع .

 وأشدد  التأكيد في هذا الأطار على  أن العائد على الاستثمار يعتبر  الأعلى في افريقيا مقارنة مع بعض الوجهات الأخرى نتيجة توافر الفرص  في مختلف المجالات،  وأدعو  في هذا  المجال المستثمرين العرب للقدوم والمساهمة في هذه المشاريع في اطار التعاون متعدد الأطراف على غرار البنك الإفريقي للتنمية و البنك العالمي .

 

◄ تشريعات ضامنة

◄ جميل لكن ماذا عملت أفريقيا من أجل استقطاب هذه  الاستثمارات على المستويين التشريعي والقانوني؟ و ماذا عن الاستثمارات  العربية؟ هل أنتم راضون عنها؟

► لقد  تقدمنا كثيرا  على المستويين التشريعي والقانوني في القارة الإفريقية ، ففي السنغال على سبيل المثال قمنا بالتصويت على قانون يؤطر العلاقة بين القطاعين العام والخاص ويدفع الشراكة بينهما، ولدينا قوانين تحمي مصالح  المستثمرين، كما يوجد العديد من الضمانات المتعددة على غرار ضمانات البنك الدولي التي تشجع الشراكات بين القطاعين العام والخاص واتفاقيات حماية الاستثمارات، كما قمنا بوضع تشريعات  تواكب المتغيرات العالمية المتعلقة بالنظام المالي الاسلامي،  على غرار الصكوك والوقف، حيث قامت السنغال بسن تشريع متعلق بهذه المجالات مؤخرا، بهدف استقطاب الاستثمارات  والتمويلات الاسلامية.

اما بخصوص الاستثمارات العربية في القارة الافريقية  فنحن سعداء بوجودها بيننا؛ بالرغم من حجمها  القليل، حيث نلاحظ ارتفاعا لهذه الاستثمارات خاصة في افريقيا الغربية و دول المغرب العربي، وهي بداية نأمل أن تتطور.

 

◄ الأمن والاستثمار

◄ ماهي  العلاقة بين الاستثمار والأمن، خاصة ان عنصر الأمن يعتبر رئيسيا في استقطاب الاستثمارات، خاصة في ظل وجود بؤر للتوتر في القارة الأفريقية؟

►  الدول الأفريقية على وعي عميق بأهمية العنصر الأمني الذي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار، ونحن نواجه هذه التحديات من خلال المنظمات الإقليمية  وبالتعاون مع الأمم المتحدة، من خلال ارسال وحدات عسكرية لبسط الأمن ونحن في بلدنا نؤكد على ان افريقيا  مطالبة بمواجهة كافة التهديدات الأمنية بشكل متضامن .

 

◄ الفساد في أفريقيا

◄ فيما يتعلق بالفساد .. التقارير الدولية تتحدث عن نسبة فساد عالية في الدول الافريقية وهو ما لا ينسجم مع جذب المستثمرين .. كيف ترون علاج هذا الامر؟

► افريقيا تتغير بشكل كبير هنالك احساس متنام بضرورة إظهار قدر اكبر من الشفافية ومحاربة الفساد، اعتقد ان الأمور تتغير مع وصول قيادات جديدة منبثقة عن صناديق الاقتراع ولديها التزامات امام ناخبيها ولديها مراقبة كبيرة من الشعب .

لا يمكن لأفريقيا الا ان تواكب المتغيرات في عالم اليوم، حيث يتطلب الامر إظهار وتطبيق اعتبارات عديدة لجذب المستثمرين، فلا يمكن ان يجتمع الفساد والاستثمار؛ لأن رأس المال جبان مثلما يقال .

ثمة دول إفريقية عديدة أخذت ذلك بعين الاعتبار وتشهد تدفق رأسمال المال الأجنبي الذي يحقق أرباحا لا يجدها في الاسواق الأخرى .

اذا نظرنا الى السنغال فإننا نشهد ان خطة السنغال الناهض عرفت اقبالا كبيرا من المستثمرين لأنهم أدركوا حجم التغيير الكبير والجدية في تعاملنا معهم وكذا الشفافية الكاملة، لم نكتف بسن قوانين جاذبة للاستثمار ولكننا نراقب ونتابع لتكون الشراكة رابحة للطرفين .

 

◄ الإصلاحات في السنغال

◄ بالنسبة لكم في السنغال .. كيف تسير الاصلاحات الاقتصادية والسياسية؟

►  الإصلاح معركة مستمرة لكن النهج الذي اتخذناه بدأ يعطي أكله حيث تم سن قوانين لتكافؤ الفرص وتشجيع الاستثمار والشفافية المالية ومحاربة الفساد، كما اننا نسعى بشكل مستمر لمراجعة القوانين للخروج بالصيغة المثلى التي تضمن إصلاحا حقيقيا يجعل من بلادنا دولة ناهضة تتيح الفرص ذاتها لأبنائها جميعا وتجعل المستثمرين يشعرون بأنهم في دولة قانون حقيقية .

 

◄ عودة مصر

◄  قامت أفريقيا بتعليق عضوية مصر في الاتحاد الافريقي بعد الانقلاب العسكري .. هل هناك شروط او معالجة معينة سيقوم بها الاتحاد تجاه مصر؟

►  اعتقد ان الأمور تغيرت مع الانتخابات الرئاسية في مصر وسنشهد عودة مصر للاتحاد الأفريقي في قمة مالابو بغينيا الاستوائية في الايام القليلة المقبلة .

 

◄ نواجه تحديات

◄ القمة الافريقية القادمة ما هي الا حلقة في سلسلة من القمم والاوضاع ربما ليست بأفضل حالا مما كانت عليه في السابق .. كيف تنظرون لهذه القمة؟

►  مسار افريقيا مسار طويل والقمم هي فرصة لتلاقي القادة في سبيل تذليل الصعاب امام تحدياتنا الكبرى لقد تحقق الكثير على مستوى الاتحاد الأفريقي في تشجيع الديمقراطية والسلم والأمن في افريقيا ..، لدينا تحديات اقتصادية كبيرة وطموحاتنا اكبر، ما زال أمامنا الكثير لكن طريق الألف ميل يبدأ -كما يقال- بخطوة واحدة ، كما اننا  على صعيد قضايا القارة لا يزال الوضع في شمال مالي يقلقنا وكذا في افريقيا الوسطي .

في هذه القمة أيضاً  سنعيد دمج مصر وغينيا بيساو بعد عودة الشرعية إليهما عبر الانتخابات الرئاسية التي جرت .

 

◄ القمة الفرانكفونية

◄  كما هو معلوم ان دكار سوف تستضيف  القمة الفرانكفونية القادمة في ديسمبر .. ما هي الاجندة المطروحة عليها؟

►  صحيح .. سنستضيف القمة الفرانكفونية التي تجمع البلدان المنتمية للفضاء الفرانكفوني، وهي القمة التي ستناقش السلم والأمن وجعل الثقافة بساطا للسلام والمحبة بين الشعوب،

كما ستكون قضايا الأمن في المنطقة وتقوية الروابط بين الشعوب، وهنا نتطلع الى حضور قطر التي أصبحت عضوا  في الفرانكفونية لتساهم معنا في هذا الفضاء الممتد من آسيا الى افريقيا 

 

◄ الثورات العربية

◄  العالم العربي شهد خلال السنوات الاخيرة ثورات شعبية .. في وقت غابت افريقيا عن هذا المشهد .. هل افريقيا في منأى عن هذه الثورات؟

► ربما تختلف افريقيا عن العالم العربي من حيث ان بعض بلدانها شهدت تجارب مريرة مع حروب أهلية، واخذنا دروسا قاسية،   الا ان الوضع يسير

نحو التغيير، طموحات افريقيا للتغيير كبيرة.

وثمة تجديد مستمر للطبقات الحاكمة عبر الانتخابات التي عرفتها بلدان كثيرة بما فيها تلك التي شهدت حروب الأمس، وجاءت بوجوه جديدة للحكم ، صحيح ان بعض المناطق من افريقيا لا تزال تحتاج للاستقرار وهو ما نسعى اليه جميعا بمساعدة شركائنا الدوليين .

 

◄ العلاقات مع قطر

◄  كيف ترون علاقتكم مع قطر خاصة بعد زيارتكم للدوحة في فبراير الماضي؟ و ماهي آفاق الفرص الاستثمارية بين البلدين؟

► لدينا  علاقة ديناميكية مع دولة قطر، لقد قمت بزيارة قطر مرتين، في المرة الاولى التقيت صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وفي المرة الثانية التقيت صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر،

وشاركت في احداهما في منتدى الدوحة للاستثمار، وقد وضعنا اطارا ينظم الاستثمار بين البلدين، وبحثنا بعض المشاريع المتعلقة بالقطاع السياحي ومدن الأعمال،

 كما أثني على  القرار  القطري القاضي بتطوير مؤسسة اسباير  في السنغال،

 وهو عبار عن مشروع لإقامة مركز رياضي ضخم، بالاضافة  إلى توفير الاعتمادات لحماية «جزيرة جوريه «، الجزيرة التي تم  فيها في الفترات التارخية السابقة تجميع العبيد قبل تحويلهم إلى القارة الأمريكية.

علاقاتنا تسير للامام، وانا متفائل بتطويرها للافضل خلال المرحلة المقبلة، وهناك الكثير من المشاريع التي يمكن للبلدين الاستثمار فيها بما يعود بالنفع على الطرفين .

 

◄ الفرص الاستثمارية

◄ ما هي ابرز الفرص الاستثمارية المتوافرة في السنغال والتي يمكن لرجال الاعمال القطريين الدخول فيها؟

► نحن نرحب برجال الاعمال القطريين في السنغال، فثمة فرص عديدة للاستثمار ان كان ذلك في الصناعات التحويلية اوالسياحة اوالصحة اوالبنى التحتية .. فنحن سوق مفتوحة  في منطقة غرب افريقيا،

حيث يوجد فضاء مندمج واحد، والسنغال تتوافر على موقع مثالي في هذا الفضاء وهو ما يجعل منها قاعدة استثمار للوصول الى سوق تقدر  بأكثر من مائة مليون  مستهلك في المنطقة بكاملها .

وكما قلت سابقا نقوم باستمرار بتطوير القوانين الخاصة بالاستثمار، وحماية المستثمرين، وتوفير البيئة الملائمة والمناسبة للمستثمرين .

اكرر .. نرحب بالمستثمرين من دولة قطر الصديقة، والعديد من القطاعات يمكن الاستثمار فيها .

الموقع الرسمي للكاتب الصحفي

 

www.jaber-alharmi.com

Doha - Qatar

جميع الحقوق محفوظة@2015-2017

 

أنت الزائر رقم