◄◄◄ الرئيسية - هؤلاء حاورتهم

جريدة الشرق القطرية

تاريخ النشر: 29 ديسمبر 2010

وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط بوزارة البلدية المهندس علي العبد الله لـ الشرق:

إعادة تخطيط مدينتي الخور والوكرة

نفى المهندس علي عبد الله العبد الله وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط بوزارة البلدية والتخطيط العمراني، نائب رئيس لجنة متابعة الخطة العمرانية الشاملة لدولة قطر وجود اية نية لنزع للملكية بسبب استضافة قطر لمونديال 2022.

وأكد العبدالله في حوار لـ الشرق انه اذا تم النزع سيكون محددا لتوسعة شارع وزاوية رؤية ولكن لن تتم إزالة مناطق .. مشيرا الى أن أغلب المنشآت الرياضية ستقام خارج مناطق المدينة، لذلك لن تنزع اى ملكية وهذا ما تمت مناقشته مع لجنة الملف.

وقال انه تمت مراعاة شيئين مهمين.. اولا: عدم نزع اى ملكية.. وايضا: مراعاة خصوصية المواطنين والمقيمين بالدوحة.. لذلك كان القرار اقامة الملاعب خارج الدوحة واغلب الاستملاكات لـ 15 عاما المقبلة تم الانتهاء منها واذا حدث نزع فسيكون جزئيا فقط مثل توسعة شارع او اقامة جسر او نفق وهو احتمال ضعيف ايضا ولا داعى للتخوف وقطاع التخطيط على استعداد لتقديم الاستفسارات حول المناطق التى يشيع انها تقع ضمن نطاق الاستملاكات.

وكشف وكيل الوزارة المساعد لشؤون التخطيط بوزارة البلدية ولأول مرة عن وجود 7200 طلب على قائمة الانتظار لم يتسلم أصحابها اراضي وكلهم مستحقون.. مؤكدا ان هناك مشروعا كبيرا فى الجنوب سيغطي الكثير من الطلبات، حيث سيتم توزيع حوالى 5000 قطعة ارض وهناك خطة تطوير للاراضى تصل الى 100 الف قطعة.. وقال: سيتم بداية عام 2011 توزيع حوالى 60% من الطلبات سواء القديمة او الجديدة واقدم طلب موجود مستوفى كافة الشروط منذ وقت لا يتعدى 3 سنوات والسبب هو ان مقدم الطلب يريد منطقة محددة وهذا اغلب التأخير للطلبات المستحقة.

وأوضح ان الخطة العمرانية لقطر بدأت منذ 3 سنوات ونصف السنة وسيتم الانتهاء منها منتصف العام المقبل 2011.. معتبرا هذه الخطة بداية المشوار للتنفيذ لانها تعطى الخطوط الرئيسية وما هى نقاط الضعف على مجال الدولة كلها.

وأضاف ان الخطة العمرانية تعطي الاطار العام بالنسبة لاحتياجات الدولة من تحديد مناطق عمرانية ومرافق وطرق وهذا كله يتحدد من قبل هذه الخطة وفق آلية تنفيذية.. مشيرا الى انه تم وضع خطط تفصيلية للعديد من المدن مثل مدينة الخور ومدينة الوكرة بالاضافة الى مناطق عديدة بمدينة الدوحة مثل المنطقة القديمة ومشروع دوحة لاند وسوق واقف ومنطقة الغانم والاصمخ وهى مناطق بها دراسات تفصيلية.

وأوضح ان مشاريع الطرق من اهم المشاريع التى تقوم عليها الخطة العمرانية بل انها من الركائز الرئيسية، بالاضافة الى المرافق الخدمية بشكل عام كالمطار الجديد وهو ينفذ الآن والميناء الجديد ووضع خطة لنقله، لانه ليس بالمكان السليم وهناك لجنة لتسيير المشروع وهو متوقف فقط على عملية ترسية المشروع حيث تم اختيار الشركة.

وأكد ان التخطيط يقوم حاليا على حل مشاكل المواقف فى منطقة الدفنة والعديد من المناطق الاخرى خصوصا مع التطور الكبير الذى تشهده الدوحة حاليا، حيث تحولت مناطق سكنية الى ابراج مثل منطقة المنتزه وفريق عبد العزيز والغانم القديم، لذلك فان الخطة تعالج المشاكل التى تعانى منها تلك المناطق مثل المرافق والمرور والخدمات وهذا كله تتم معالجته الآن.

وقال ان منطقة الابراج مشكلتها انها ورشة عمل لان أغلب المواقع التى تم تحديدها من قبل كحدائق ومواقف تم استغلالها من قبل الشركات المنفذة للمشاريع كمخازن لها ومكاتب لادارة المشاريع ومن الصعب وضع تلك المخازن خارج المنطقة لان خروج سيارات النقل الثقيل من تلك المنطقة سيزيد من مشكلة المرور والحل هو الانتهاء من تلك المشاريع.

واعترف المهندس على العبدالله بوجود مشاكل فى منطقة الدفنة بخصوص المواقف الا انه أكد على حلها عقب الانتهاء من كافة المشاريع.. كاشفا عن وجود مقترح بنقل تلك الهيئات الى مناطق اخرى يتوافر فيها العدد الكافى من المواقف.

وقال ان هناك حلولا وضعت بالفعل خصوصا وان جميع الابراج سيتم تسكينها اداريا خلال عامين والآن نعمل على حل هذه المشاكل بالنسبة للمواقف، حيث سيتم تنفيذ اكثر من مشروع خلال عام 2011 وسيتم توفير 1500 موقف وايضا ارض المعارض الجديدة التى ستوفر 5600 موقف وهذه المواقف للعامة وايضا تغيير بعض سياسات التنقل ووضع مواقع بديلة تستوعب اكثر من 15 الف سيارة وستكون هناك آلية نقل بالحافلات ومترو الانفاق، لذلك توجد حلول كثيرة طويلة المدى وقصيرة المدى وايضا بعد الانتهاء من تفريغ المخازن فى منطقة الابراج سيتم تحويل هذه الاراضى الى مواقف وستتم معالجة الوضع خلال هذه المرحلة.

ونفى المهندس علي العبدالله ان يكون هناك تأخير فى موعد افتتاح ميناء قطر الجوي الجديد.. مشيرا الى انه سيتم الانتهاء من المشروع العام المقبل اى قبل ميعاده بـ 3 سنوات، حيث تحدد فى السابق افتتاح المشروع على 3 مراحل ولكن اللجنة المسؤولة رأت بعد تطوير حركة الخطوط القطرية تنفيذ المشروع كوحدة واحدة وافتتاحه قبل ميعاده بـ 4 سنوات وهذا ما حدث، لذلك ليس هناك أى تأخير فى موعد افتتاح المشروع.

وكشف عن وجود خطة جديدة لتطوير المطار القديم حيث ستكون منطقة بها كافة الخدمات التجارية والترفيهية بالاضافة الى تطوير مناطق سكنية ومدارس وانفاق

ونفى المهندس علي العبدالله وجود اى نية لهدم شوارع من 1 الى 11بالمنطقة الصناعية وقال ان هذا “كلام سماسرة” وسيكون هناك تطوير كبير للمنطقة الصناعية خلال السنوات المقبلة

وكان المهندس على العبدالله قد رحب فى بداية اللقاء بجريدة   مؤكدا ان هذا الحوار فرصة لتوضيح النظرة المستقبلية بخصوص توجهات دولة قطر خلال الـ 10 سنوات المقبلة.

وفيما يلى نص الحوار:

 

أجرى الحوار:

جابر الحرمي

 

◄ بداية هل لنا التعرف على الخطة العمرانية لدولة قطر خصوصا وان هناك مشاريع طموحة جدا.. وما هى الخطوات العملية على ارض الواقع؟

► فى البداية يجب ان نتحدث عن اهداف الخطة وهى تشمل قطاعات الدولة بالكامل وتعتمد على ركائز رئيسية، منها الخطة الوطنية التى تم الاعلان عنها واعتمدها سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد بالركائز الرئيسية التى بدأنا فيها وتشمل التعليم والصحة والبيئة والصناعة، كما تشمل الخطة عمل خطوط رئيسية التى تحدد احتياجات الدولة من الآن الى 2032 من خدمات طرق وبنية تحتية التى تشمل الصرف الصحى والمياه والاتصالات والتعليم وتوزيع الكثافة السكانية والتركيبة السكانية والبيئة والنواحى الاقتصادية والاجتماعية والدينية والتشريعية كما انها تدخل فى كيفية ادارة الجهات الحكومية بحيث يكون هناك تجانس لتلبية التوسع العمرانى الذى يعتمد على موضوعين رئيسيين وهما الكثافة السكانية وعدد السكان خلال هذه الفترة وايضا نوع تلك الكثافة التى ينحدر تحتها العديد من التخصصات، بالاضافة الى الشريحة الاكبر وهى العمالة وتحديد تلك الشرائح التى على اساسها سيكون التوسع العمرانى وتحديد الفئات ايضا من قطريين ومقيمين، لذلك فان الخطة تضمنت الاستراتيجيات الاساسية التى اعدها مجلس التخطيط التنموى التى على اساسها يتم وضع الخطة العمرانية لذلك فان دور التخطيط التنموى جمع جميع الاستراتيجيات فى كل قطاع بناء على الارقام التى يقومون بدراستها ووضع احتياجات الدولة خلال السنوات المقبلة ومن هنا يبدأ دور قطاع التخطيط بوزارة البلدية والتخطيط العمرانى حيث يتم تحويل هذه الارقام الى واقع، هذا بالاضافة الى الدراسات التى نقوم باعدادها والتى قد تختلف فى بعض الاحيان، فعلى سبيل المثال في ما يتعلق بالطرق فان نظرة التخطيط التنموى تختلف عن نظرة التخطيط العمرانى، لذلك فاننا لا نعتمد على الاحتياجات الفعلية لان النظرة تكون شمولية بمعنى اننا نقوم بدراسة مدى الاستفادة من تلك الطرق على المدى الطويل لذلك يكون هناك نقاش التخطيط التنموى للوصول الى الواقع.

 

خطط تفصيلية

وقال ان خلاصة الخطة التى بدأت منذ 3 سنوات ونصف السنة وسيتم الانتهاء منها منتصف العام المقبل 2011 والتى اعتبرها بداية المشوار لتنفيذ الخطة لانها تعطى الخطوط الرئيسية وما هى نقاط الضعف على مجال الدولة كلها لان الخطة العمرانية تعطى الاطار العام بالنسبة لاحتياجات الدولة من تحديد مناطق عمرانية ومرافق وطرق، وهذا كله يتحدد من قبل هذه الخطة وفق آلية تنفيذية.

وقد بدأنا فى وضع خطط تفصيلية مثل مدينة الخور ومدينة الوكرة بالاضافة الى مناطق بمدينة الدوحة مثل المنطقة القديمة ومشروع دوحة لاند وسوق واقف ومنطقة الغانم والاصمخ وهى مناطق بها دراسات تفصيلية.

◄ وهل ستتم اعادة تخطيط مدينة الخور ومدينة الوكرة؟

► نعم هناك اعادة تخطيط لتلك المدن وتحديد استخدامات الاراضى فيها وتحديد المرافق الموجودة، اضافة الى مواقع جديدة لا توجد بها أى نهضة عمرانية تحسبا للزيادة السكانية خلال السنوات المقبلة وايضا احتياجات قطر من النمو.

واختيار الوكرة بسبب قربها من اكبر منطقة صناعية بترولية موجودة وتشمل كثيرا من الصناعات خلال السنوات المقبلة وايضا الميناء الجديد والمناطق الاقتصادية على حدود 56 كيلو مترا مربعا وستكون جنوب منطقة الوكرة، والخور ايضا لقربها من مدينة راس لفان وهى من المدن التى تغطى احتياجات راس لفان لان اغلب الموظفين الموجودين بمسيعيد او فى راس لفان مقيمون فى الدوحة بسبب عدم وجود مرافق وخدمات وكثير من الاحتياجات الاساسية لكل اسرة لذلك بدأنا فى هاتين المنطقتين وسيساهمان بشكل كبير فى علاج المشاكل الموجودة حاليا.

◄ ما ابرز ملامح الخطة العمرانية؟

► الخطة تغطى الى 2032 ولكن فى الواقع تذهب الى أبعد من هذا الرقم ولكن تحديد الفترة اكثر واقعية من تركها مفتوحة خصوصا وان الخطة تتطور كل 5 سنوات، فعلى سبيل المثال البنية التحتية تتحدد ولها خرائط وتم الانتهاء من الطرق وتم الاعلان عنها عام 2008 ومنها تطوير النقل الجماعى سواء عن طريق الباصات والقطارات هذه هى المعطيات ولكن يتم التطوير حسب احتياجات الدولة فالطرق بدأنا فيها وتم وضع خطة خمسية وعشرية و15 سنة و20 سنة و25 سنة الى 30 سنة وتم انشاء برنامج رقمي جديد يحدد المشاكل التى تواجه على سبيل المثال الطرق فاذا تم اختيار احد الشوارع وتمت دراسته من حيث التصميم والحركة المروية والتقاطعات الموجودة وتم ادخال تلك البيانات الى البرنامج ستتم معرفة الثغرات الموجودة فى الشارع وبناء عليها تصميم الشارع وهذا النظام جديد حيث كان المتبع فى السابق عمل دراسات لاجزاء معينة والآن ندرس قطر كلها وليس منطقة واحدة مما سهل علينا تعديل التصاميم الجديدة لتفادى الاخطاء السابقة ومواكبتها للخطط المستقبلية ويقاس على هذا قطاعات اخرى كالتعليم من حيث تحديد مواقع المدارس وعددها ونوعياتها من ابتدائى واعدادى وثانوى بالتنسيق مع المجلس الاعلى للتعليم ونحن نحدد الموقع من حيث قرب المدرسة من موقع السكن وكذلك المستشفيات وهل وجود مستشفى رئيسى وعدد من المستوصفات كاف مع التطور الذى يحدث ونوعيات الاشخاص انفسهم مع التطور الذى تشهده قطر لذلك يجب تأمين خدمات صحية متميزة، والآن يوجد مستشفى الوكرة والخور وايضا هناك مستشفيات فى المدينة الطبية وايضا اقامة مستشفيات خاصة للعمال. وهناك تنسيق مع وزير الصحة بهذا الموضوع وتم تحديد مواقع لانشاء مستشفيات للعمال فيها جميع التخصصات والمرافق وعلى اعلى مستوى وذلك لتخفيف الضغط على المستشفيات القائمة وايضا البيئة مثل الابنية الخضراء ومواجهة الادخنة المنبعثة من الصناعات القائمة وكل هذا له متطلبات، بالاضافة الى حماية البيئة البحرية وتحديد المحميات الطبيعية وكلها تنصب مع الخطة لذلك فان الخطة شمولية.

◄ ما ابرز المشاريع الكبرى التى تتضمنها الخطة؟

► مشاريع الطرق من اهم المشاريع التى تقوم عليها الخطة والركائز الرئيسية والمرافق الخدمية بشكل عام والمطار الجديد وهو ينفذ الآن والميناء الجديد يأتى ضمن الخطة ونقله لانه ليس بالمكان السليم وهناك لجنة لتسيير المشروع ويتوقف الآن على عملية ترسية المشروع وتم اختيار الشركة وطبعا عملية تطوير الوجهة البحرية للوكرة وهو مشروع كبير وبدأنا فيه وتم تكليف شركة الديار القطرية لدراسة المشروع من ناحية الجدوى والتنفيذ بالتنسيق مع التخطيط حيث تم اعطاء شركة الديار الفكرة الرئيسية لاحتياجات المنطقة وتطويرها وهما الآن فى مرحلة الاعداد لانتهاء من الدراسات التفصيلية للمشروع الذى يعتبر نقلة نوعية باعتباره جزءا لا يتجزأ من الخطة العمرانية الشاملة.

 

مواقف جديدة

◄ وماذا عن المواقف فى منطقة الدفنة وصعوبة الحركة المرورية فى تلك المناطق بالاضافة الى مناطق اخرى.. وماذا عن تجربة الابراج التى اظهرت اشكالية الى الآن مثل المواقف كما ان هناك تخوفا من تكرار مثل هذه المشاكل فى مناطق اخرى بالدولة؟

► نقوم حاليا بحل مشاكل المواقف فى منطقة الدفنة والعديد من المناطق الاخرى خصوصا مع التطور الكبير الذى تشهده الدوحة حاليا حيث تحولت مناطق سكنية الى ابراج مثل منطقة المنتزه وفريق عبد العزيز والغانم القديم لذلك فان الخطة تعالج المشاكل التى تعانى منها تلك المناطق مثل المرافق والمرور والخدمات وهذا كله تتم معالجته الآن.

ومنطقة الابراج مشكلتها انها ورشة عمل لان اغلب المواقع التى تم تحديدها من قبل كحدائق ومواقف تم استغلالها من قبل الشركات المنفذة للمشاريع كمخازن لها ومكاتب لادارة المشاريع ومن الصعب وضع تلك المخازن خارج المنطقة لان خروج سيارات النقل الثقيل من تلك المنطقة سيزيد من مشكلة المرور والحل هو الانتهاء من تلك المشاريع.

نعم هناك مشاكل ولكن ستحل عقب الانتهاء من كافة المشاريع وهناك مشاريع تطويرية لمنطقة الابراج والمواقف مشكلتها التكدس حول الهيئات والوزارات وهناك مقترح بنقل تلك الهيئات الى مناطق اخرى يتوافر فيها العدد الكافى من المواقف وفى البداية تم اعطاء رخصة المشروع كمكاتب ولكل مكتب له مساحة معينة ولكن تحويل تلك المشروع الى مشروع خدمى يكون الاستخدام عالى الكثافة والمواقف الموجودة قليلة جدا بالنسبة للاستخدام، وعلى هذا الاساس هناك اكثر من مشروع لبناء مواقف جديدة منها الاتفاق مع كهرماء على استغلال محطات الكهرباء كمواقف للسيارات وايضا هناك مشاريع اخرى قادمة، وارى هنا ان المواقف ليست بالمشكلة الكبرى ولكن الاهم تطوير المحاور الموصلة الى تلك المنطقة خصوصا فى ساعات الذروة، لذلك فان تطوير المحاور مهم جدا وقد بدأنا بالفعل فى ايجاد الحلول ويتم تنفيذها من قبل هيئة الاشغال العامة وضمن الخطة الخمسية والخطط المستقبلية لتطوير التقاطعات ومربوطة بالجسر البحرى الذى يربط المطار الجديد مع هذه المنطقة وتضم منطقة الوسيل واللؤلؤة وهذا سيساهم فى حل المشكلة فعند اكتمال الدائرة ستحل المشكلة فشبكة الطرق خلال الـ 10 سنوات المقبلة تنفذ وفق معايير كبيرة وتربط المناطق ببعضها بعضا دون التوقف فى اى اشارات مثل شارع 22 فبراير ودار المول ودوار التضامن حيث سيتم تحويلهما الى انفاق بالتالى ستكون هناك سهولة فى المرور

◄ هذا بالنسبة للمشاريع على المستوى البعيد ولكن ماذا عن حل تلك المشاكل على المستوى القريب وهل تم وضع خطة لايجاد حلول سريعة لهذه المشاكل؟

► هناك حلول وضعت بالفعل، خصوصا ان جميع الابراج سيتم تسكينها اداريا خلال عامين والآن نعمل على تنفيذ هذه المشاكل، بالنسبة للمواقف ستحل حيث سيتم تنفيذ اكثر من مشروع خلال عام 2011، حيث سيتم توفير 1500 موقف وايضا ارض المعارض الجديدة، التى ستوفر 5600 وهذه المواقف للعامة وايضا تغيير بعض سياسات التنقل ووضع مواقع بديلة تستوعب اكثر من 15 الف سيارة وسيكون هناك آلية نقل بالحافلات ومترو الانفاق لذلك توجد حلول كثيرة طويلة المدى وقصيرة المدى وايضا بعد الانتهاء من تفريغ المخازن في منطقة الابراج سيتم تحويل هذه الاراضي الى مواقف وستتم معالجة الوضع خلال هذه المرحلة.

◄ لنعد مرة اخرى الى دواري المول والتضامن حيث كثر الحديث عن تحويلهما الى نفق او الى اشارات ما هو الصحيح فى ذلك؟

► سيتم التحول مبدئيا وبشكل مؤقت وبعد دراسة مستضيفة الى اشارات وهناك جدول زمنى لتنفيذ المشاريع وتم عمل تصميم لها لحل المشكلة خلال السنوات الاربع المقبلة وسيكون هناك شارع بديل آخر بشارع جابر بن حيان لتسهيل الحركة عند دوار المول حتى يتم تنفيذ المشروع الرئيسي وهو النفق وايضا هناك مشروع الدائري السادس الذي سيطرح العام المقبل وسيبدأ من سوق بروة.

 

المطار القديم

◄ ما المشاريع التي سيتم الانتهاء منها قريبا؟

► اكبر مشروع هو مشروع المطار الجديد، الذي سيتم الانتهاء منه العام المقبل اي قبل ميعاده بـ 3 سنوات حيث تحدد في السابق افتتاح المشروع على 3 مراحل ولكن اللجنة المسؤولة رأت بعد تطوير حركة الخطوط القطرية تنفيذ المشروع كوحدة واحدة وافتتاحه قبل ميعاده بـ 4 سنوات وهذا ما حدث لذلك ليس هناك أي تأخير في موعد افتتاح المشروع والموازنة التي تم تحديدها كان عام 2005 لذلك اختلاف الموازنة سببها ارتفاع الاسعار. وهناك ايضا خطة لتطوير المطار القديم وستكون منطقة بها كافة الخدمات التجارية والترفيهية بالاضافة الى تطوير مناطق سكنية ومدارس وايضا النفق من الاولويات خلال الفترة المقبلة.

◄ متى يتم الانتهاء من تطوير وسط الدوحة؟

► بدأنا التطوير منطقة الاسواق ومحمد بن جاسم، كما نعمل على اعادة تطوير المناطق وهناك خطة ضمن الموازنة القادمة حيث ستتم اعادة دراسة كل المناطق المأهولة بالسكان من مرافق وطرق وخدمات ولكن لابد من مشاركة الجميع في هذا التطوير والحفاظ على الشكل الحضاري لتلك المناطق ووجود 2022 يجب أن يغير مفهوم الجميع للمحافظة على دولة قطر وللارتقاء الى الافضل والاحسن.

◄ ماذا عن المراحل التي تم اتخاذها لازالة منطقة الاسواق؟

► منطقة محمد بن جاسم تنتهى منتصف العام المقبل وايضا شارع الريان سيكون شارعا نموذجيا من تشجير وخدمات والمرافق والمخارج والمداخل وسيكون نقلة نوعية عن كل المناطق وسوف سيبدأ من الدائري الاول حتى دوار بني هاجر،

خصوصا انه يمر بمناطق مهمة وهو من المشاريع المهمة جدا وسيتم التطوير وفق التصميم الجديد من ارصفة وأيضا القطار وسيكون مشروعا مميزا وستتم الاستفادة من المشاكل السابقة وتم حل المشاكل في الماضي الخاصة بحركة السير واكبر مثال على ذلك تطوير طريق سلوى من دوار قطر للديكور وحتى دوار الصناعية حيث راعى التصميم الجديد لاي مشروع ايجاد البدائل له على الاقل 4 شوارع بديلة ولن يكون هناك اي اغلاق للشوارع وفق التصاميم الجديدة وكل المشاريع الجديدة تبدأ من التصميم وايجاد الطرق البديلة وتم تجاوز تلك المرحلة.

◄ تحدثنا عن الجانب الصحي فهل لنا التعرف على ابرز ملامح المشاريع الصحية التي ستنفذ في المستقبل؟

► نحن جزء بسيط وهو من اختصاص المجلس الاعلى للصحة بالتنسيق مع قطاع التخطيط ولديهم خطط تطوير من عيادات خارجية ومستشفيات ومستوصفات ولديهم خطة كبيرة تتواكب مع النمو العمراني وخلال السنوات المقبلة هناك مشاريع ضخمة

 

النفق البحري

◄ الى اين وصلتم في مشروع النفق البحري وهل سيرتبط بالمطار الجديد وما خط السير المحدد له؟

► تم الانتهاء من التصميم المبدئي للنفق وجارٍ التنسيق مع أحد المكاتب العالمية لان التصميم جزء من النفق بحيث يكون نمطا معماريا حضاريا ومعلما من معالم قطر وبمجرد الانتهاء من التصميم ندخل في مرحلة طرح المناقصات والمدة الزمنية ما بين التصميم والتنفيذ تستغرق من بين 5 و6 سنوات لانه المشروع الاطول كنفق تحت الماء في المنطقة حيث يبلغ طوله 12 كيلو من الارض الى الارض، بالاضافة الى ان التصميم يشمل عدم التعدي على البيئة البحرية للمحافظة عليها وطبعا هناك تأثير ولكن نعمل على استرجاع البيئة الطبيعية الى حالتها، خصوصا ان النفق يعمل على اربعة مسارات منها مسار للطوارئ لذلك فان النفق مشروع ضخم في تنفيذه والمنفذ يجب ان يكون لديه الخبرة الكافية.

◄مع كل هذه المشاريع الضخمة التي تقوم الدولة حاليا على تنفيذها هل لنا التعرف كم تبلغ موازنة الخطة العمرانية؟

► لا يمكن تحديها لان الخطة العمرانية لا تصدر بكل التفاصيل لانها تعطي الخطوط العريضة للاحتياجات واهم شيء هو توزيع الاراضي واستخداماتها والمدن وبعد ذلك تدخل الموازنة ضمن الجهات التي تنفذ تلك المشاريع لذلك من الصعب تحديد الموزانة لانها خطة شاملة تشمل جميع قطاعات الدولة والتخطيط يقوم على توزيع الكثافة السكانية مع المرافق التي تحتاجها تلك الكثافة.

◄ وهل ترون اقامة بعض ورش اصلاح السيارات بمحطات الوقود تصحيحا لخطأ نقل جميع الورش الى المنطقة الصناعية كما انه كانت هناك معارضة لانشاء تلك الورش؟

على العكس تماما كل مرحلة تحتاج الى اعادة تطوير وقطاع التخطيط يمكن ان يصدر قرارات خاطئة ولكن بناء على معطيات كانت قائمة بالفعل ولكن في الواقع يتم اكتشاف الخطأ والعيب هنا الاستمرار في الخطأ وعدم معالجته والمعارضة على اقامة ورش في محطات البترول كانت من اكثر من جهة مثل وزارة البيئة والدفاع المدني.

◄ كما تبلغ نسبة المراجعة في الخطة العمرانية الخمسية؟

►  الخطة العمرانية خطوط عريضة كل خمس سنوات يتم تطويرها والحمد لله فوزنا بتنظيم مونديال كأس العام 2022 سيساهم بشكل كبير في تطويرها ولقد تعلمنا من تنظيم قطر لبطولة الآسياد وتم اخذ جميع الاحتياطات لمنع حدوث مشاكل مرة اخرى خلال تنظيم المونديال لذلك نقوم حاليا ايجاد كل الحلول مثل عدم زيادة الايجارات والمضاربات في السلع الغذائية ومواد البناء وهناك دراسة حاليا لتجاوز كل هذه المشاكل وهناك لجنة لحل مشكلة العزاب في قطر عن طريق اللجنة التي تم تشكيلها ووضع الاساسيات والمقومات التي تساعدهم على الاقامة في مناطق اخرى وهناك ايضا الكثير من المنشآت الرياضية لذلك نعمل على ان تكون الادارة والسكن قريبة من تلك المنشـآت وتستغل هذه المنشآت اداريا بعد الانتهاء منها وايضا مشاريع الطرق خارج المناطق السكنية وتوفير الطرق والخدمات وايضا هناك الشركات المحلية التي لديها عمالة دائمة وايضا اعادة تطوير المنطقة الصناعية وانشاء مناطق صناعية جديدة مثل صناعية الخور التي سيتم التوزيع فيها قريبا وتم تصميمها بشكل مميز، حيث تم الاستخدامات والمناطق السكنية والخدمات والبنية التحتية التي تبدأ قبل تسلم المشروع واشغال تعمل حاليا على البنية التحتية والموقع الجغرافي، حيث يتطلب ايجاد مواقع شمالية غربية جنوبية تغطي احتياجات تلم المناطق.

◄ كما عدد المناطق الصناعية الجديدة في قطر؟ ومتى يفترض الانتهاء من المناطق الصناعية الجديدة؟

►  هناك مناطق صناعية في مسيعيد وراس لفان وهناك صناعية الدوحة وصناعية مدينة الشمال وصناعية الخور ومن ضمن الخطة العمرانية تحديد بعض المناطق للصناعات الخفيفة وايضا ورش وسكن للعمال.وتم الانتهاء من تخطيط منطقة الخور وتم وضع التصميم المبدئي لها مع كافة الخدمات وسيكون الاستخدام حسب العقد الموقع سواء كان سكنيا او خدميا او ورشا بجميع تخصصاتها وتم الاخذ في الاعتبار ان يكون الناتج الخارجي من الورش ان يؤثر على الحياة ومنطقة الخور كانت قائمة وليست كبيرة مثل صناعية الدوحة لذلك فان احتياجات المنطقة محددة والمناطق الجديدة ستحل الكثير من المشاكل كما انه تم تحديد 5 مواقع على مساحة مليون متر مربع منها سكن للعمال وايضا لتخزين مواد البناء وتخزين السيارات ويجب على القطاع الخاص بدوره فى تطوير المنطقة .

 

◄ هناك شكاوى كبيرة من صناعية الدوحة وللاسف الوضع يرثى له... ما هي خططكم لتطوير تلك المنطقة وهل هناك نية لازالة الشوارع من 1 الى 11 بالمنطقة الصناعية؟

► هناك مشروع تقوم به اشغال حاليا لاعادة بناء البنية التحتية للمنطقة الصناعية القديمة والجديدة من طرق وصرف صحي، وهناك مشروع كبير حيث تم وضع المعايير التي تخدم المنطقة ويكون لها اطار اداري مختلف عن السابق من فرض رسوم للاستخدامها في المحافظة على نظافة وامن المنطقة وتقديم خدمات خاصة.وهناك شيء فعلي يحدث الآن على أرض الواقع والتخطيط انهى مهمته والآن اشغال تقوم بعملها للتطوير ونفى ان يكون هناك نية لهدم شوارع من 1 الى 11 وهذا "كلام سماسرة" وسيكون هناك تطوير كبير للمنطقة الصناعية خلال السنوات المقبلة.

 

الخطة العمرانية

◄ عقب فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022 هل هناك نية لمراجعة الخطة العمرانية؟

► الاشياء الرئيسية مثل خدمات البنية التحتية والنقل العام موجودة ضمن الخطة العمرانية، سواء فازت قطر او لم تفز ولكن الآن الجديد هو مواقع الملاعب الجديدة وهناك ملاعب بشكل دائم وملاعب سيتم نقلها الى دول اخرى ونحن نقوم الآن بالاعتماد النهائي لهذه المواقع وربطها بالطرق الرئيسية والبنية التحتية وهناك تعاون مع لجنة الملف حيث تم عرض كل الخطط العمرانية وتم اخذ تصورهم في حال فوز قطر وتم وضعها ضمن الخطة وهي تعديلات بسيطة وتتماشى مع متطلبات الخطة الخمسية لان الخطة العمرانية مرتبطة بالاطار الداخلي وليس بالاطار الخارجي وهي ثابتة حيث لا توجد اية خطة في العالم ثابتة الا الركائز الرئيسية والاطار العام للخطة والتفاصيل يتم تطويرها كل 5 سنوات وفي السابق كانت هناك اجتهادات والآن الامور تغيرت والآن هناك نوع من التكامل في الخطة.

◄ إلى أي مدى مشروع مترو الأنفاق؟

► شركة الديار القطرية هى المسؤولة عن دارسة المشروع ودورنا تحديد المسارات، والديار بدأت منذ عام ونصف فى هذا الموضوع، وهناك مشروع مترو انفاق اولي يقوم بنقل الافراد من مناطق معينة الى مرافق محددة، وهذا المشروع يخدم فقط منطقة الابراج وارض المعارض الجديدة ويتم ربطهما بمحطة رئيسية للانتقال الى محطة المترو التى يتم من خلالها الانتقال الى جميع مناطق الدوحة، وبالطبع مشروع مترو الأنفاق يختلف عن مشروع القطار فمشروع مترو الانفاق يربط المدن ببعضها، اما مشروع القطار فهو الرابط بين دول الخليج، ويصل الى مطار الدوحة الدولى ومنه على سبيل المثال الى السعودية ولنقل البضائع.

 

نزع الملكية

◄ على الرغم من كل التأكيدات من ان استضافة قطر كأس العالم لن تؤدي الى نزع الملكيات؟

►لا نزع للملكية بسب الاستضافة واذا تم النزع سيكون محددا لتوسعة شارع وزاوية رؤية، ولكن إزالة مناطق لن يتم لان اغلب المنشآت الرياضية تقام خارج مناطق المدينة، لذلك لن تنزع اى ملكية وهذا ما تمت مناقشته مع لجنة الملف حيث تمت مراعاة شيئين مهمين، أولا: عدم نزع اى ملكية وايضا مراعاة خصوصية المواطنين والمقيمين بالدوحة، لذلك كان القرار اقامة الملاعب خارج الدوحة، واغلب الاستملاكات للـ 15 عاما المقبلة تم الانتهاء منها، واذا كان هناك منها فسيكون جزئياً فقط، مثل توسعة شارع او اقامة جسر او نفق وهو احتمال ضعيف ايضا ولا داعي للتخوف.. وقطاع التخطيط على استعداد لتقديم الاستفسارات حول المناطق التى يشيع انها تقع ضمن نطاق الاستملاكات.

◄ هناك شكوى من المواطنين بأن التعويضات التى صرفت بخصوص الاستملاكات لا تتساوى مع القيمة الحقيقية للعقار.. هل هناك معايير محددة لتقدير التعويضات؟

► هذا الكلام غير صحيح لان هناك لجنة حيادية اعطاها القانون السلطة الكاملة لتحديد التعويضات 60 % منها يمثلها القطاع الخاص، والاسعار تحدد من قبل اللجنة ولكن مقارنة الاسعار التى تم تحديدها عام 2006 هو السعر الحقيقى فالسوق عرض وطلب، والسعر الواقع مختلف، بل بالعكس السعر الذى تم تحديده من قبل اللجنة اعلى من سعر الارض نفسها والدليل منطقة الوكرة فهناك مناطق تم التعويض على 120 ريالا والآن 70 و80 ريالا، واغلب مناطق الدوحة التجارية التقييم يكون فى الحال، ومنطقة الابراج تم التقييم على سعر 2000 ريال والسعر هنا متفاوت ولا يجب مقارنة الاسعار حسب سعر السوق، وهذا ما يحدث فى البورصة: عرض وطلب، والاسعار التى تحدد مدروسة من قبل اللجنة، صحيح ان هناك تفاوتاً ولكن بالمقارنة يكون اعلى من السعر المحدد، وهناك مناطق تحولت من 20 ريالا للفوت الى 150 ورجعت مرة اخرى الى 60 ريالا وهو السعر الحقيقى للسوق، والاسعار بالنسبة لتثمين الاراضى حسب السوق والوضع الاقتصادي.

 

اسعار الايجارات

◄ ولكن هناك تخوف من ارتفاع أسعار الأراضى والإيجارات عقب فوز قطر بتنظيم المونديال؟

► أتمنى ألا يحدث ذلك ولكن هذا يعتمد على جهود المستثمرين بوجود قناعة وهناك مخاوف من البعض بزيادة الاسعار سواء فى الاراضى او الايجارات، ولكنى اؤكد ان المشاريع القائمة تغطي الدولة لسنوات وسنوات وزيادة الاسعار غير مبررة والارتفاع مربوط بالقطاع الخاص، وهناك فائض فى الوحدات السكنية.. رافضاً الاستغلال الوضع الحالى ومن واقع احصائيات القطاع هناك فائض يغطى قطر السنوات الخمس المقبلة، وهناك اكثر من مليون و500 ألف متر مربع من المكاتب التجارية فى السوق ويمكن فى بعض المهن تم تحويلها الى المحلات الجديدة بالوكرة، وزيادة الايجار فى تلك المناطق يرجع الى شركة بروة وكنت اتمنى ان يكون نفس السعر وايضا هناك الشارع التجارى بطول 9 كيلو مترات موازيا لطريق سلوى، لذلك فإن التخوف السائد عام 2007 غير موجود، والدولة تنفذ مشاريع ضخمة وكل شيء متوافر.

 

طفرة تجارية

◄ الشوارع الإدارية صدرت قرارات بإلغائها.. ما المعايير التى حددت لإلغاء هذه الشوارع؟

► منذ عام 2007 كانت هناك طفرة تجارية وكانت هناك عقود كثيرة لذلك سمحنا بإنشاء شركات تجارية فى شوارع سكنية، وليست ادارية بعقود مؤقتة وكانت هناك موافقة من مجلس الوزراء على استخدام بعض الشوارع السكنية كشوارع ادارية بعقد مؤقت لمدة سنتين، وحلت ازمة كانت قائمة فى ذلك الوقت وتم السماح لـ 44 نشاطا وبعد الانتهاء من اقامة العديد من الشوارع الادارية من الطبيعى نقل هذه النشاطات الى تلك المناطق الجديدة، والكل يعلم ان العقود كانت مؤقتة، لذلك تم إلغاء العقود اما الشوارع الادارية فهى ثابتة وتم تطويرها، وكانت هناك انشطة خدمية تمارس فى السابق تخدم المناطق السكنية تم الإبقاء عليها اما الانشطة الاخرى مثل العقارية والمحاماة التى يكثر بها العمالة فقد تم إلغاء العقود الخاصة بها للمحافظة على النواحى الاجتماعية وهنا أؤكد مرة اخرى انه تم إلغاء الرخص المؤقتة فقط فى الاحياء السكنية، اما الشوارع الادارية التى حددت من قبل على هذا النحو لم يتم إلغاؤها، وهناك محلات كثيرة فى منطقة الأبراج وسلوى واسلطة.. بمنعى ان هناك اماكن كثيرة متوافرة للانتقال اليها وليس الهدف منها احياء منطقة الابراج لخدمة شخص ما.. وقطر لم تحارب المستثمرين بل على العكس تشجع الاستثمار واليوم وبعد 8 شهور من الابحاث من قبل شركة عالمية محايدة على كل المشروعات، فالشركات التى خرجت من تلك الاحياء يمكنها الذهاب الى اى مكان خصوصا وان عددها لا يزيد على 300 شركة، والعقود كانت مشروطة بان تكون مؤقتة، وان يكون الخروج وفق الخطة التى تحددها الدولة.

◄ وماذا عن موضوع سكن العزاب؟

►  يجب تقسيم هذا الموضوع الى فئات حسب المهن ونوعية التعليم، اما بخصوص العمالة فهناك لجنة تدرس آلية التنفيذ للمرسوم الذى صدر بخصوص مناطق سكن العمالة وخلال 4 شهور سيتم الانتهاء من الدراسة وسيتم ايجاد مواقع بديلة مؤهلة، وذلك وفق اللوائح والقوانين ووضع الاسس والمعايير لتنفيذها خلال فترة السماح التي حددها القانون.

◄ كم يبلغ عددالقسائم السكانية المتوقع الانتهاء منها خلال المرحلة المقبلة؟ ومتى تتوقعون البدء فى توزيع الاراضى على المواطنين فى ظل الشكوى بتأخر تسليم الاراضى منذ سنوات؟

► خلال السنوات الماضية تم توفير اكثر من 15 الف قسيمة، وتم تخصيصها.. وهذا عدد كبير خلال 4 سنوات، وهنا يجب ان نعرف ان هناك متطلبات لكل طلب يقدم للحصول على ارض، ويجب على كل مواطن استكمال جميع الاوراق وتسليم الارض ليس بتقديم الطلب، وانما باستكمال جميع الاوراق.. والتخطيط جهة منفذة، حيث ان الطلب يقدم لوزارة الشؤون الاجتماعية سواء كان لكبار موظفين او لكبار سن وايضا للمطلقات وتم تغطية اغلب الطلبات المكتملة بنسبة 85 % وهناك مجموعة قدمت من سنوات، ولكن حتى اليوم ملفاتها غير مكتملة قانونيا، والدستور حدد الامور المتعلقة بهذا الموضوع وهناك اشخاص تنطبق عليها الشروط واشخاص لا تنطبق عليها.. وقال: إن هناك 7200 طلب لم يتسلمأصحابها اراضى وكلهم مستحقون، وهناك مشروع كبير فى الجنوب سيغطى الكثير من الطلبات حيث سيتم توزيع حوالى 5000 قطعة ارض وهناك خطى تطوير للاراضى تصل الى 100 الف قطعة، ونعمل حاليا على البدء فى استغلال الاراضى مثل منطقة الدفنة حيث بلغ عدد الاراضى غير المستغلة حوالى 40 % وهناك توجهات بان يكون هناك إلزام للبناء مع الاحتفاظ بحرية المواطن، واتمنى من المواطنين اخذ الموضوع بجدية اكثر والانتفاع بالارض وتنفيذ البناء، وسيتم بداية 2011 توزيع حوالى 60 % من الطلبات سواء القديمة او الجديدة واقدم طلب موجود مستوف كافة الشروط لا يتعدى 3 سنوات، والسبب هو ان مقدم الطلب يريد منطقة محددة وهذا اغلب التأخير للطلبات المستحقة، وهناك مناطق متفرقة منها المنطقة الجنوبية اكثر من 8 آلاف قسيمة والغربية اكثر من 10 آلاف قسيمة والمنطقة الشمالية مجموعة كبيرة من القسائم وسيتم التوزيع وفق مرحلة زمنية وسيتم توزيع اول مجموعة من الطلبات خلال الربع الاول من عام 2011، والجديد هنا انه يتم حاليا تجهيز تلك المناطق بكافة الخدمات حتى لا يحدث مثل ما حدث فى منطقة دحل الحمام، حيث تم تسليمها منذ فترة كبيرة وقام صاحب الطلب بالتوقيع على اقرار بان جميع الخدمات ستكون جاهزة خلال 4 سنوات، ولكن بعد تسلم الارض قدمت العديد من الشكاوى بسب عدم وجود بنية تحتية، وهناك ترسية من قبل اشغال كبنية تحتية وطرق وخدمات على المناطق الجديدة، ومن وقت التخصيص وحتى البناء تكون المنطقة مكتملة الخدمات.

 

تنسيق كامل

◄  كيف ترون التعاون والتنسيق مع الجهات الاخرى خاصة أشغال وكيوتيل وكهرماء؟

► هناك تنسيق كبير مع جميع الجهات ويمكن تطويره بطريقة افضل وهناك اكثر من 65 جهة رسمية موضوعة فى النظام الخاص بالقطاع ويمكن الاطلاع على جميع البيانات وهناك لجان عليا مع جميع القطاعات وهناك مقترحات لتسهيل الامور، وبعد اعتماد الخطة العمرانية فى بعض المناطق تسهل الكثير من الامور.

◄ العلاقة بين إدارة الإسكان وقطاع التخطيط.. هل هي علاقة تنفيذية فقط، وهل اختيار الاراضي يخضع لمعايير محددة مثل أخذ الموافقات من الوزارة كالبيئة مثلا؟

► هناك لجنة وهناك ممثل من القطاع فى هذه اللجنة.. وتخصيص الاراضى عبارة عن جزئين: تقديم الطلب والجزء الادارى فى الاسكان، والجزء التنفيذى مع القطاع، وهناك تواصل مستمر لتحديد الاحتياجات المطلوبة، وأى ارض تخضع للمعايير، فوزارة البيئة من تلك المعايير، وتشمل على كل الخطة من طرق، وتقسيم اراض، وبنية تحتية، وكان هناك منطقة بدأ القطاع فى اجراءات التقسيم لها، ولكن وزارة البيئة رفضت تقسيم المنطقة وهو حق لكل ادارة، ولكن اى موقع سكني تم الغاؤه من قبل وزارة البيئة غير صحيح.

 

قطر المستقبل

◄ كيف ترون قطر بعد 10 سنوات من الآن؟

► اعتقد ان تكون قطر دولة متميزة عن الكثير من الدول دون تقليل من شأن هذه الدول، وقطر ستكون المدينة البارزة سواء فى بنيتها التحتية، والخدمات التى تقدمها، والوضع الاقتصادى، وهدفنا ليس اقامة ملاعب كرة قدم فقط، وانما تعريف العالم كله بالعادات والتقاليد والدين الاسلامي، بالشكل الصحيح وكل شيء سيقام سيكون مربوطا بعاداتنا وتقاليدنا، فقطر ستكون المنبع للقيم العربية والاسلامية والاجتماعية فى الشرق الاوسط.

◄ ماذا عن جسر قطر — البحرين

► هناك مؤسسة مسؤولة عن الجسر وبالنسبة لنا شارع الشمال سيتم الانتهاء منه خلال 6 شهور، والشوارع المربوطة به هناك مخططات لها، وجاهزة للطرح.

الموقع الرسمي للكاتب الصحفي

 

www.jaber-alharmi.com

Doha - Qatar

جميع الحقوق محفوظة@2015-2017

 

أنت الزائر رقم