◄◄◄ الرئيسية - هؤلاء حاورتهم

جريدة الشرق القطرية

تاريخ النشر: 03 اكتوبر 2011

د. عائشة المناعي نائب رئيس البرلمان العربي في ضيافة الشرق:

مكانة قطر ومبادراتها الداعمة للحريات 

وراء فوزي بمنصب نائب رئيس البرلمان العربي

قد يكون البعض فوجئ باختيار الدكتورة عائشة المناعي نائبا لرئيس البرلمان العربي، خاصة مَن لا يعرفون عنها اهتمامها وولعها بالعمل القيادي، فالدكتورة عائشة المناعي عميدة لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وعضو في البرلمان العربي منذ تأسيسه عام 2005، وعضو مؤسس في مركز الدوحة لحوار الاديان وعضو اللجنة الاستشارية والتنفيذية لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وعضو مجمع التقريب بين المذاهب والهلال الاحمر القطري واللجنة الوطنية لحقوق الانسان، والعديد من المؤسسات واللجان التي تعنى بالعمل الاجتماعي والخيري والعلمي، كما انها عرفت بنشاطها في الدفاع عن الحريات وكانت عضوا مؤسسا في اللجنة التي تأسست في " الشرق " قبل سنوات من اجل الدفاع عن الفيلسوف والمفكر الفرنسي المسلم رجاء جارودي ضد الهجمة الصهيونية الشرسة التي تعرض لها بعد كتابه الشهير " الأساطير المؤسسة للسياسة الإسرائيلية ".

" الشرق " استضافت المناعي في لقاء شامل حول عضويتها في البرلمان العربي وصولا إلى قصة ترشحها واختيارها نائبا لرئيس البرلمان في دورته الاخيرة.

وفي الحوار تؤكد الدكتورة المناعي ان فوزها بهذا المنصب ومن قبل اختيارها عضوا ضمن 4 أعضاء من دولة قطر بالبرلمان العربي يعكس ثقة القيادة في قطر بقدرة المرأة على تمثيل الدولة بكفاءة في أي محفل أو منبر دولي أو عربي. وان اختيارها في منصب نائب رئيس البرلمان العربي تم على خلفية المواقف المشرفة والمكانة الكبيرة التي تحظى بها الدبلوماسية القطرية عربيا وعالميا فضلا عن المبادرات القطرية الداعمة للحريات التي ساعدت الشعوب العربية الرافضة لمصادرة الحريات، وللأنظمة القابعة على الشعوب بظلمها وفسادها.

ولم تتردد المناعي في إبداء استعجالها لاكتمال الهياكل التنظيمية للبرلمان القطري المنتخب مؤكدة انه سيكون عونا لمسيرة التنمية التي تشهدها دولة قطر ولن يعيق النهضة الشاملة بالدولة مطمئنة إلى أن ممارسة المواطن القطري للديمقراطية سوف تختلف عما نراه في بعض البرلمانات بالدول المجاورة. فإلى الحوار..

 

أجرى الحوار:

جابر الحرمي

 

◄  في البداية نبارك للمنصب الذي توليته مؤخرا وإن شاء الله نرى بصمتك في هذا المنصب، واللقاء معك دكتورة ليس استضافة فالمكان مكانك ولكنها اطلالة على الهموم العربية " البرلمانية " إن شئت القول في ضوء الحدث البارز أخيرا والمتمثل في اختيارك نائبا لرئيس البرلمان العربي والذي يضاف إلى مشاركاتك وأنشطتك الواسعة على اكثر من صعيد سواء فيما يتعلق بالجانب البرلماني او الإنساني والزيارات التي قمت بها في أكثر من مناسبة لأكثر من موقع؟ فما هي رؤيتك لتفعيل مهمة البرلمان العربي في خدمة الشعوب العربية؟

 

روح جماعية

► دعني اشكركم وأشكر من خلالكم " ء " التي لي معها تعاون خيري إنساني ذو بعد سياسي قديم حين تفاعلنا كمجتع قطري مع قضية المفكر الفرنسي المسلم روجيه جارودي وانخرطنا في لجنة للدفاع عنه ضد الهجمة الصهيونية الشرسة ضده وشهد المقر الجديد لـ ء سلسلة اجتماعات كانت لنا مع اساتذة واصدقاء ومفكرين وكانت مجموعة طيبة أثمرت مجهوداتها خيرا لصالح قضية جارودي، وهذا العمل بالروح الجماعية من وجهة نظري مهم جدا، أما فيما يتعلق بالبرلمان العربي فقد رشحت من قبل دولة قطر وهذه الخطوة تحسب لدولة قطر على الرغم من ان مجلس الشورى لا توجد به امرأة ولكن كان هناك حرص على أن تمثل المرأة في البرلمان العربي ضمن 4 شخصيات من دولة قطر حسب نظام ولائحة البرلمان بوجود 4 شخصيات من كل دولة فكنت انا ومعي ثلاثة من اعضاء مجلس الشورى وكنا بحمد الله وفدا نشطا دائم الحضور في جميع جلسات المجلس سواء جلسات البرلمان العامة او حضور اللجان حيث يضم البرلمان 4 لجان وكل عضو منا في لجنة واثبت الوفد القطري حضورا ونشاطا مفيدا أثرى نشاط البرلمان.

 

سنة سادسة

◄ بعد اختيارك نائبا لرئيس البرلمان ما هي رؤيتك لتفعيل دوره؟

► البرلمان انشئ في الاصل وحددت له 5 سنوات ثم اضيفت عليها سنتان حيث سمي البرلمان العربي الانتقالي ومهمة البرلمان في الاساس التأسيس للبرلمان العربي ولذلك سمي البرلمان العربي الانتقالي، ونحن حاليا في السنة السادسة، في مرحلة التأسيس للبرلمان الدائم والبرلمان يعتبر ذراعا من أذرع جامعة الدول العربية ومن هذا المنطلق فهناك كثير من الموضوعات تحال إليه من قبل الأمين العام للجامعة وهناك موضوعات أخرى يقترحها البرلمان ويدفع بها في بعض القضايا ومنها حاليا الوضع في سورية حيث اقترح بالنسبة لسورية واليمن ان يتم تجميد عضوية الدولتين في البرلمان في هذه الفترة رغم اننا نتألم لإبعاد زملائنا لكن لا بد ان يقول برلمان الشعوب العربية كلمته على أساس أنه يمثل صوت الشعوب لا صوت الأنظمة.

 ◄ كيف انعكست الثورات العربية على مهمتكم كنواب في البرلمان العربي؟

► التطورات الأخيرة في الشارع العربي فرضت تحديات كثيرة تواجه البرلمان ندعو الله ان نوفق في التصدي لها، ونحن كنواب نمثل الشعوب لكن في الوقت نفسه لم يترجم ذلك بصورة موضوعية حقيقية على ارض الواقع لأننا لم نستطع التخلص من كوننا نمثل بلداننا لنمثل الشعوب بغض النظر عن بلداننا، ودائما أقول إننا وان كنا نمثل الشعوب لكن لا نستطيع الخروج من عباءة الانتماء للوطن والنظام وأتصور اننا يجب ان نتجاوز هذه المرحلة اذا اردنا المصداقية في تمثيلنا للشعوب العربية فأتكلم باسم الشعب العربي في الصومال أو السودان أو قطر دون حرج أو لوم ومن هذا المنطلق كنا نلتمس العذر لزملائنا من سورية واليمن ومصر وليبيا فلكل منهم مخاوف على أنفسهم وعلى أهليهم من انتقاد الأنظمة علنا فكانوا يدافعون خوفا على أنفسهم وأهليهم.

◄ اذا كان هذا هو نمط عمل البرلمان العربي فما الفرق بينه وبين الجامعة العربية؟

► بقدر ما نستطيع نحن ننتقد بحرية لا تتاح لمندوبي الدول بالجامعة ونحن نحاول ولو حققنا 30 % من الاهداف.

 هل يجوز للبرمان ان يبحث قضايا غير محولة له من امانة الجامعة العربية؟

► نعم هذا يمكن، وكل القضايا مطروحة للبحث على طاولة البرلمان.

◄ طوال السنوات الماضية هل برزت أمامكم خطوط حمراء وضعتها الأنظمة أمام البرلمان العربي؟

 ► حقيقة لا لم نلحظ ذلك ولكن الخطوط الحمراء كانت تأتي من الأعضاء فهناك اعضاء فشلوا في ان يكونوا حياديين تجاه انظمة بلدانهم ورأينا البرلمانيين من ليبيا وسورية واليمن ومصر.

 ◄ وبم تفسرين انحيازهم للانظمة وليس للشعوب التي يفترض انهم يمثلونها؟

 ► قد يكون خوفا وليس عن قناعة.

 ◄ لكن ما هي انعكاسات الربيع العربي على البرلمان بصفة عامة؟

 ► هناك ترحيب بالثورات العربية وحتى من يكون مع نظام بلده يرى الثورات شيئا جيدا تحقق مطالب الشعوب. وهناك انتقادات لبعض ما يجري في بعض البلدان العربية من تجاوز لمفهوم الثورة او الاصلاح فالبعض يراه تخريبا متعمدا تجاوز مفهوم الثورة السلمية وليس رغبات حقيقية في الاصلاح.

◄  كيف كان تفاعل الاعضاء من الدول التي تشهد ثورات تجاه ما يجري في بلدانهم؟

► صامتون.. ولذلك تم تجميد عضويتهم بما في ذلك عضوية رئيسة البرلمان نفسها الليبية الدكتورة هدى بن عامر.

◄ دكتورة نعرف ان اساس الثورات العربية هو السعي إلى الديمقراطية والبرلمان العربي هو مجمع للديمقراطيات العربية وهو الحاضن الطبيعي لهذه الثورات ألا ترين أن الربيع العربي يجب ان يشمل البرلمان العربي ايضا ويتم تعديل نظامه الداخلي بما يمكنه من لعب دور إيجابي تجاه الثورات بدلا من الصمت؟

► النظام الداخلي به كل هذا الذي تقول لكن الواقع يختلف لأنه عبارة عن وفود دول رغم انها ذهبت تمثل الشعوب، وهذا لمسناه من أعضاء الدول التي تشهد ثورات.

◄ ألا يمكن إيجاد برلمان عربي حقيقي بعيدا عن الجامعة العربية والأنظمة الحاكمة؟

 ► لو كان هناك انتخاب حر لأعضاء البرلمان من خارج المجالس النيابية فهذا ممكن لأننا نلاحظ احتراز النواب من الحديث خوفا من احراج انظمتهم بدلا من انتقادها أمام دول اخرى.

◄ بخلاف تجميد عضوية نواب الدول التي تشهد ثورات ما هي الخطوة التي اتخذها البرلمان دعما لشعوب هذه الدول؟

► نحن نتحدث في وسائل الاعلام وندعم مطالب الشعوب عبر المنابر الاعلامية ولا نملك من الادوات ما يجعلنا نتجاوز هذه المرحلة حتى الآن. ونحن لا نستطيع ان نخرج من عباءة الجامعة العربية وعندما تكون للبرلمان العربي صفته الشعبية الحقيقية عندها سنسمع رد فعله القوي.

 

سورية المقر

◄ كيف هو الوضع تجاه سورية مقر البرلمان؟

► سورية هي دولة المقر والمبنى والسكرتارية وجرت اقتراحات لنقل البرلمان خارج سورية ومن المفارقات ان اتخاذ دمشق مقرا للبرلمان العربي كان دعما لسورية لكن الآن قمنا كبرلمانيين بتجميد دولة المقر دعما للشعب السوري ايضا وليس للنظام.

◄  لكن ألا يمكن للبرلمان تبني خطة لنشر ثقافة الحوار والتمثيل الديمقراطي حتى ولو على مستوى الطلاب العرب؟

► نحن نعمل على هذا الاطار سواء بعقد ندوات أو بالتوصية من البرلمان لجميع البرلمانات العربية بأن تدعم التوجه الديمقراطي وان ننشر الوعي بالانتخاب والتصويت وهناك ورش عمل كثيرة تتعرض للمشاكل التي تعاني منها الدول العربية وسنعقد ندوتين عن الفقر والتصحر وسنذهب إلى الصومال قريبا وسأكون على رأس هذا الوفد في غضون أسبوع من الآن، وسبق وذهبنا إلى غزة بوفد مرتين.

◄  هل لديكم علاقة مع الاتحاد البرلماني العربي؟

► الاتحاد عبارة عن رؤساء البرلمانات العربية وكل رئيس برلمان في دولة يترأس الاتحاد حسب دورته وحاليا يرأس الاتحاد سعادة السيد محمد بن مبارك الخليفي رئيس مجلس الشورى عن دولة قطر. لكن البرلمان العربي حديث العهد وانشئ وفق احد مقررات القمة العربية سنة 2005.

◄ على المستوى الاكاديمي كيف يمكن تعميم الممارسة الديمقراطية بين الاستاذة وبين الطلاب ونحن نتحدث عن جامعة قطر التي تنتمين إليها كعميد لكلية الشريعة هل يمكن أن تقودي مثل هذا التوجه؟

► أتمنى ولكن ليس لدي وقت للمزيد من هذه الانشطة المهمة لتعميق مفاهيم الديمقراطية.. وهناك ممارسات على مستوى الطلبة لتطبيق الديمقراطية.

◄ هل ترين أن قطر تأخرت عن جيرانها في البرلمان المنتخب وفي دخول المرأة إلى مجلس الشورى؟

► قطر سارت مبكرا في مجالات كثيرة وسبقت كثيرا من الدول في مجالات كثيرة وآن لها حقيقة ان تجتاز مرحلة التحضير للبرلمان وتستفيد من اخطاء الممارسات الديمقراطية الخاطئة في بعض الدول المجاورة التي اعاقت تنميتها الاقتصادية، والاجواء الديمقراطية متوافرة لأن غياب هذه الممارسة يحدث نوعا من الخمول النفسي عند المواطن، صحيح هناك دراسات لكن قطر قادرة على ان توجد برلمانا قويا يمارس دورا رقابيا ويضمن شفافية اداء المؤسسات والسلطات التنفيذية وهي تقوم بدورها بشكل فعَّال لكن رقابة هذا الاداء مطلوبة حتى تكتمل الصورة الرائعة للمجتمع القطري، والتخوف من حدوث انحراف للممارسة الديمقراطية إلى ما نرى في بعض الدول المجاورة مبالغ فيه، فالمجتمع القطري له مميزاته ولديه عقلانية في طرح القضايا وفي مناقشتها وليس حاد الطبع ولا خوف عليه من البرلمان وأتمنى أن يكون للنساء " كوتة " في هذا البرلمان لصعوبة قيام المرأة بدخول معترك الانتخابات كمرشحة في البداية ولذلك اطالب بتعيين نساء في البرلمان ليكتسبن ثقة المجتمع في الأداء.

 

المجلس البلدي

◄ وما تقييمك لأداء المجلس البلدي؟

► التجربة جيدة وخلقت وعيا بالعملية الانتخابية لدى مختلف شرائح المجتمع القطري ومهدت الطريق امام العملية الانتخابية الشاملة لانتخاب البرلمان، ولكن، انحسار العنصر النسائي غير مبرر ومن المهم جدا امتلاك القدرة على اتخاذ القرار لدى اعضاء البلدي ومن المفترض ان يمنح المجلس صلاحيات أوسع في الرقابة وتنفيذ قراراته ولا تبقى مجرد توصيات، وأتصور أن الدور الرقابي يكتمل بالأخذ برأيه وليس مجرد إبداء رأي فهو ليس مجلسا استشاريا. والشورى ملزمة وليست على قاعدة " شاوروهم وخالفوهم " وأتصور ان المجلس نجح في ايصال فكرة الممارسة الديمقراطية.

◄ هل ترين ضرورة الاستعجال في إيجاد برلمان قطري منتخب؟

► نعم وضروي جدا ولا بد أن يتم تعيين المرأة في البرلمان المنتخب وحتى في السعودية التي فتحت الباب امام المرأة لدخول مجلس الشورى والمجالس البلدية لا بد أن يتم تعيين نسبة من النساء داخل البرلمان ومجالس الشورى واذا لم تدخل وفق " كوتة " لن يستفدن من التجربة.

◄  لكن هذا ضد الديمقراطية؟

► صحيح ولكن لو ان 200 امرأة ترشحت في مجلس الشورى لن تحصل احداهن على فرصة واحدة في البداية، ولا بد أن تدخل المرأة إلى البرلمان في البداية بهذه الصورة حتى يكتسبن ثقة المجتمع الذي لديه صورة نمطية وثقافة مجتمعية عن المرأة لن تتغير إلا من خلال منحها الفرصة في البرلمان والمرأة التي ستمنح تلك الفرصة ليست أيى امرأة ولكن اكثرهن قدرة على العطاء. واذا كان الدستور القطري فيما يتعلق بمجلس الشورى المنتخب ينص على تعيين 15 من 45 عضوا،

فلتكن هناك نسبة للنساء من مجموع الخمسة عشر عضوا حتى تضع قدمها في البرلمان وتثبت نفسها وكلنا نتابع شيخة الجفيري حيث أثبتت نفسها وبدأ الناس يثقون في عملها وإنجازاتها.

◄ يقال انك مرشحة لعضوية مجلس الشورى الحالي؟

► لم أسمع بذلك

◄ واذا ما عرض عليك؟

► سأوافق. لأننى ليست لدى القدرة على خوض تجربة الانتخاب وتقديم برنامج وعمل الدعاية وغير ذلك من المهام المرهقة لكن لدى القدرة على الاعطاء تحت قبة البرلمان.

◄ هل تعتبرين السماح للمرأة السعودية بدخول مجلس الشورى بداية ربيع عربى للمرأة الخليجية؟

► هو مؤشر جيد واذا كان البعض يرى ذلك نتيجة ضغوط خارجية سواء فيما يتعلق بالمرأة الخليجية او العربية فلا بأس ان تمارس هذه الضغوط اذا كانت ستقود لنتيجة جيدة بالنسبة لوضع المرأة الخليجية والعربية، والحياة كلها تحتاج الى وجود المرأة وانا مع المساواة العادلة وليست المساواة بالمسطرة وهناك حاجات تتساوى فيها المرأة مع الرجل وحاجات اخرى لا تتساوى فيها مع الرجل. ولا بد ان نعطى كل ذى حق حقه.

 

مجتمعنا

◄ المرأة العربية التى تدخل البرلمان الى أى مدى تجد المساعدة من الرجال؟

► المرأة هى صناعة المجتمع فى دولنا العربية وهى دائما تحتاج الى دعم الرجل خاصة فى دولنا الخليجية..فاذا هى لم تجد الرجل الذى يشجعها ويدفعها الى الامام فلن تحقق شيئا لكونها دائما هى فى حالة خوف وخشية مما يقال حولها فى المجتمع.. ولكن عندما تشعر بنوع من الطمأنينة من الرجل سواء زوجها او ابنها او والدها او اخوها تتقدم الى الامام..لهذا نشاهد فى حياتنا ان الكثير من النساء اللائى نجحن ولابد ان وراء هذا النجاح رجلا يعطى ما أسميه بـ (الشرعية) التى تشعرها بنوع من راحة الضمير حيث تعمل وتنجح.

◄ يقولون وراء كل رجل عظيم امرأة..؟

► لكن أنا أرى ايضا انه يحدث العكس وبالتالى فان وراء كل امرأة عظيمة رجلا على نحو ما شرحت.. ولن تتحقق هذه العظمة الا اذ شعرت ان وراءها الرجل الراضى عنها خاصة فى مجتمعنا أما ان كان وراءها الرجل الذي يعوقها ويعرقل مسيرتها فهذه مصيبة المصائب.

◄ ما حكاية فوزك بمنصب نائب رئيس البرلمان العربي؟ ومن وقف معك؟ ومن وقف ضدك؟

► دعنى أتحدث بصراحة أنه لم يكن فى بالى ان اكون نائبا لرئيس البرلمان العربى وهذا الموضوع لم افكر فيه البتة ولكن ماذا حدث؟ أتى أخى الكريم رئيس البرلمان العربى على الدقباسى وخلال الجلسة عارضته فى أمر ما وظن من هذه المعارضة أننا ضده.. وحتى ابعد عن نفسه هذا الاحساس رفعت يدى وحدثته بعبارات كثيرة كيف أننا سنؤيده ونشد من أزره فى مهمته.. وعفوا ودون قصد قلت له حتى أثبت لك أننى سأرشح نفسى نائبة لك فى البرلمان العربى هكذا جاء ترشيحى بعد ان (وردت على خاطرى فجأة)..وعندما خرجنا من الجلسة كان زملائى يقولون لي: هل أنت صادقة فيما ذهبت اليه؟ وبدون تردد قلت لهم: نعم قصدت ذلك.

◄ هل قمت بأى ترتيب مع سعادة السيد محمد بن مبارك الخليفى فى الدوحة؟

► نعم ابلغت سعادة رئيس مجلس الشورى وشجعنى وقدم لى الدعم كما ان زملائى من مجلس الشورى وهم مبارك العلى وناصر الجيدة ويوسف الخاطر وقفوا معى فى هذه الخطوة وأحسست وقتها بنوع من الرضا.

◄ كيف كان صدى ترشيحك وفوزك فى البرلمان العربي؟

► الحقيقة شعرت بنوع من الود والتقدير والاحترام من قبل اعضاء البرلمان..وأشكر بشكل خاص رئيس البرلمان على الدقباسى على مواقفه معى حتى فوزى بهذا المنصب.

◄ جاء ترشيحك لهذا المنصب من خلال حديثك سريعا ودون سابق تفكير.. فهل ندمت لاحقا؟

► بالطبع لم أندم. وأقول ان الاخ على الدقباسى رئيس البرلمان كان مسرورا جدا لهذه الخطوة التى قمت بها وأعرب عن ارتياحه لان أكون نائبة له وقال ان هذا شئ جيد وأحس وقتها أننى معه قلبا وقالبا فى البرلمان ورأى ان هذه الخطوة نجاح له.

◄كم من المرشحين تنافسوا معك فى هذا المنصب؟

►اثنان من الزملاء من البرلمانات العربية..الاول كان من البرلمان العراقى وكان مخضرما..والثانى من المجلس الوطنى السودانى وهو الاخر كان من البرلمانيين المعروفين..وبالطبع جرت عملية الانتخاب وفق الاجراءات الطبيعية المعروفة.

◄ الى مدى خدمتك مواقف دولة قطر العربية والاقليمية والدولية فى نيل هذا المنصب؟

► بالتأكيد هذا حدث على الرغم من ان هناك من يتضايق من مواقف قطر وفى الوقت ذاته اذ ان هناك دولا كثيرة تشعر بأن قطر معها وتدعمها.. والواقع ان المواقف القطرية تجاه العالم العربى مشرفة وهذه حقيقة لا ينكرها أحد ومكانة قطر ودعمها للحريات تسبقنا الى اى مكان ولا شك انها وراء ثقة النواب فى واختيارى لهذا المنصب.. وبهذه المناسبة اقول انه حتى الدكتور مصطفى الفقى الذى كان مرشحا لمنصب أمين عام الجامعة العربية كتب لى رسالة وأنا على المنصة أيدنى فيها على استحقاق هذا المنصب وأكد لى أنه اول من صوت لى على الرغم من أنه يأخذ (فى خاطره على قطر) وقال انه يعرف قطر جيدا ويعز ويحترم حضرة صاحب السمو الامير المفدى.

 

ثقافة الديمقراطية

◄ الى أى مدى يمكن ان تكثفى جهودك على المستوى المحلى وتستفيدى من الاعلام من اجل تعميم ثقافة الديمقراطية؟

► الواقع سأتفيد من ذلك بقدر ما استطيع وأذكر أننى قدمت دعوة الى أعضاء اللجنة الاجتماعية فى البرلمان وهم حوالى 22 شخصا قدمت لهم دعوة أثناء معرض الكتاب الدولى عبر وزارة الثقافة والفنون والتراث وأقيمت لهم ندوة تحدثوا فيها عن دور البرلمان ووجد هذا الحدث اشادة من الدكتور حمد بن عبد العزيز الكوارى وزير الثقافة والفنون والتراث. وهذه مناسبة لأقول فيها ان اعضاء البرلمان متميزون بالنظر الى تجربتهم وخبراتهم الاكاديمية والعلمية.

◄ ما هى التحديات التى تواجه البرلمان العربى فى ظل التغييرات الاقليمية التى حدثت وفى وقت عمل فيه البرلمان على تجميد عضوية عدد من أعضائه من اليمن وسوريا نتيجة الاحداث التى تجرى فى البلدين؟

► المعروف انه صار هناك تغيير كثير من الاعضاء فى البرلمان نتيجة انتهاء عضويتهم فى برلماناتهم الاصلية.. وقد اقترحت عليهم — مازحة — ان يتم تكريم آخر عضو يكمل عضوية البرلمان بعد 7 سنوات.. وبالطبع من هو آخر عضو؟ هو أنا لأننى لا أنتسب الى برلمان ولن تنتهى مدة عضويتى الا بعد انتهاء سبع سنوات لأنه لا علاقة لى بعضوية مجلس الشورى.

◄ ألا يؤثر تغيير الاعضاء على عمل البرلمان من جهة عدم استقرار الاعضاء؟

► لا تؤثر البتة لأن البرلمانيين الجدد الذين ينضمون للبرلمان هم انفسهم برلمانيون يعرفون مهمتهم وبالتالى غياب اعضاء لا يؤثر لأنه من أول يوم يمارس فيه عضويته فى البرلمان ينخرط فى دولاب العمل الذى هو ليس جديدا عليه.

 

الميثاق

◄ المعروف ان ميثاق البرلمان يتيح عقده خارج دولة المقر فهل فكرت فى دعوته للانعقاد فى قطر؟ وهل يمكن ان تكون الدوحة مقرا مؤقتا للبرلمان العربي؟

► هذا بالطبع ممكن يحدث ولم لا؟ لكن الدعوة تأتى عن طريق مجلس الشورى لكون ان المسألة تحتاج الى ترتيبات معروفة اداريا وماليا..وهذه فرصة لاقول انه حسب اللائحة المالية فان كل البرلمانيين يأتون بتكاليف تدفعها برلماناتهم.. واجابة على الشق الثانى من السؤال لا أظن ان الدوحة يمكن ان تكون مقرا مؤقتا للبرلمان..والمقر الوحيد له الان هو مقر جامعة الدول العربية بعد تجميد عضوية سوريا.

◄ أنت معروفة أستاذة اكاديمية فى الجامعة وناشطة اجتماعية وفى الوقت نفسه عضو فى البرلمان العربى فكيف تستطيعين التوفيق بين هذه الانشطة؟

► دعنى اقول لكم ان طبيعتى ان أنشط فى عمل الخير وأجد نفسى فى خدمة المجتمع بكل شرائحه وأحب ان أخلص فى هذا العمل وأبذل فيه مجهودا بقدر استطاعتي.

◄ مواقف البرلمان العربى متأخرة مثلما يحدث من الجامعة العربية ألا توافقينا على ذلك وخير مثال على ذلك الموقف من المجاعة التى تضرب الصومال؟

► نحن قد نقوم بزيارة معنوية للصومال. أما بالنسبة للدعم فانه معروف ان البرلمان يعانى من نقص الاموال اذ ان الاعضاء لا يلتزمون بدفع ما عليهم من اشتراكات.. حتى اننا عندما سيرنا القافلة الى غزة فقد كانت قافلة البرلمان العربى هى أصغر قافلة نظرا لقلة الامكانيات.. واذا قمنا بزيارة الى الصومال فاننا سنقوم بزيارة معنوية كما قلت.

◄ هل يعنى هذا ان قلة الدعم عائق لعمل البرلمان العربي؟

► هذا صحيح..فهناك دول كثيرة لم تسدد الاشتراك ولا تستطيع ان تدفع نظرا لظروفها وهناك دول بطيئة فى الدفع..لكن دول الخليج كلها ملتزمة بالدفع وبعض الدول العربية الاخرى ملتزمة وقد لجأت بعض الدول الى تقليل الصرف تجاه البرلمان اذ يحضر نصف برلمانييها الى الاجتماعات فيما يتغيب الباقون.

 

حقوق الانسان

◄ ميثاق البرلمان يعطى الاعضاء الحق فى مناقشة ومتابعة حقوق الانسان فى الدول العربية.. ففى هذا المجال ماذا قدمتم؟

► الحقيقة اننا كبرلمانيين فى هذا المجال تحكمنا قيود نوعا ما الا اذا حدث خرق واضح للحقوق أدى الى ثورة كما هو الحال فى سوريا ففى هذه الحالة نتدخل فورا.

نحن البرلمانيين اول من وصل سوريا للوقوف على حقوق الانسان حتى نراقب الاحداث فى سوريا لنرى ما هى مآلاتها وفعلنا ذات الشئ بالنسبة لليبيا أما بالنسبة لليمن نحن الان نطلب لقاء السلطات هناك.

◄ هل بامكان البرلمان العربى ان يصدر توصيات؟

► هذا ممكن لكن توصيات بصفة عامة من خلال الندوات التى يقيمها البرلمان..لكن مسألة الانتهاكات التى تحدث فى موضوع حقوق الانسان قد يكون من الصعب ان نتدخل فيها. وطبعا فى موضوع حقوق الانسان نعتمد على الخبراء التابعين لجامعة الدول العربية لأن هذه الاخيرة لديها لجان مختلفة.

◄ اذا كان البرلمان العربى تواجهه مسألة الدخول فى القضايا السياسية لماذا لا يتم الاتجاه الى القضايا التنموية؟

► لا يفوت علينا ان القضايا التنموية هى فى النهاية يتدخل فيها العنصر السياسي..وأمامنا نموذج مشكلة المياه فى العالم العربى وغيرها الكثير من المشكلات التنموية.

 

الجيوش

◄ ما موقف البرلمان العربى بالنسبة لانفصال جنوب السودان؟

► لا شك اننا كبرلمانيين كنا نتألم لما حدث فى السودان ولكن فى نفس الوقت قررنا  انه لابد من المشاركة فى هذا الحدث الكبير على الرغم من ان بعض البرلمانيين قالوا بعدم الذهاب والمشاركة فى هذا الحدث وأقصد الاستفتاء..فعلا حضرنا ووقفنا على هذا الحدث.

◄ ما موقف البرلمان العربى من استخدام الجيوش لحماية الانظمة بدلا من حماية الشعوب كما حدث فى سوريا واليمن وحدث فى ليبيا؟

► قد نستثنى بعض الجيوش كما هو الحال بالنسبة للجيشين المصرى والتونسى فقد قاما بدورهما وحميا شعبيهما والان بدأت بعض الانشقاقات فى الجيش السوري.. لكن لابد ان ندرك ان الجيش منذ البداية لديه قناعة بانه أدى القسم لحماية ولى الامر وبذلك تكون عقيدة الجيوش تحولت الى حماية الانظمة بدلا من الشعوب لكن الدماء التى تسيل فى الشوارع جعلت الكثير من الضباط والقادة ينشقون عن تلك الانظمة الظالمة المستبدة.

◄ الدولة قطعت اشواطا بعيدة فى مجالات تنموية كثيرة وازاء هذا التطور هناك الكثير من الناس يقولون ليس هناك حاجة الى انتخابات برلمانية طالما ان كل شئ يسير لصالح المواطن.. وفى بعض الدول صارت البرلمانات عائقا للتنمية..هل لك ان تعلقى على هذه المقولات؟

► لا تستطيع دولة مهما كانت ان تستغنى عن البرلمان والشورى والتشريع لأن هذه البرلمانات ضرورية جدا من أجل اقرار المحاسبة وتكثيف الرقابة على الاداء العام..وصانع القرار لا يستطيع ان يعمل بدون الجهاز التشريعي.

 

انتخابات

◄ متى تتوقعين ان تجرى انتخابات البرلمان القطرى هل فى الافق ما يشير الى قرب هذه الانتخابات؟

 ► حسب ما سمعنا فان هذه الانتخابات ستكون قريبا..ونأمل ان تكون قريبة

— هل تعتقدين ان ما حدث ويحدث فى البرلمان الكويتى من صراعات يمكن ان يبطئ عملية الانتخابات البرلمانية عندنا؟

قد يكون السبب ذلك..وبهذه المناسبة أنا لا أؤيد ما يجرى من ممارسات فى البرلمان الكويتى لأن ما يحدث فيه مبالغة وبالتالى نحن لا نريد برلمانا بهذه الصورة اطلاقا لأن ما يحدث هو فوضى غير خلاقة..نحن مع برلمان يحاسب لكن ليس بهذه الصورة.

◄ هل تتوقعين ان يحدث ذات الشئ فى البرلمان القطرى المنتخب المقبل؟

► هذا لن يحدث فى البرلمان القطرى بأى حال من الاحوال لأن الانسان القطرى مسالم

 ويحب الهدوء وفى الوقت ذاته يحب الصراحة ويطالب بحقه الدستورى وفوق هذا وذاك فان المواطن القطرى عنده القدرة على ضبط النفس.. ويمكن ان يكون هناك شخص فى البرلمان من شاكلة ما نراه فى الكويت وان كنت استبعد جدا ان يحدث عندنا مثلما هو فى الكويت. نحن نريد برلمانا قويا وسباقا ومبادرا وان يكون البرلمان  متحملا بالمسؤولية تجاه ما يحدث وان يناقش القضايا بحرية واسعة ويعطى حق المساءلة.

 

رجال الاعمال

◄ على ضوء تجربة بعض البرلمانات العربية التى وصفت بأنها سيئة هل تؤيدين دخول رجال الاعمال فى البرلمان؟

► لا اعترض على دخول رجال الاعمال الى البرلمان فهناك كثير من رجال الأعمال البرلمانيين متدينون ووطنيون وبالتالى ليس هناك ثمة مشكلة من دخولهم البرلمان.

◄ كيف تعلقين على تجربة مناظرات قطر التى تقوم بها مؤسسة قطر للتربية وتنمية المجتمع؟

► بالطبع هذه تجربة مثمرة وممتازة وأعتقد أنها يمكن ان تبنى أجيالا تعرف كيف تناقش وتحاور فى البرلمانات

وفى المنتديات العامة بموضوعية..وأضيف الى ذلك ما يقوم به مركز حوار الاديان فى قطر من دور عالمى فهذا الاخير يقوم بمهام لا نظير لها فى الدول العربية.. ويلحق بالركب مؤتمر تحالف الحضارات وما يتيحه من حوار بين الحضارات المختلفة..

◄ ما هى كلمتك الاخيرة التى تريدين توجيهها للداخل والخارج؟

أخيرا أدعو الله سبحانه وتعالى ان يديم علينا نعمة الامن والامان التى نعيش فيها  وأرجو من خلال الشرق ان ارفع كلمة شكر لحضرة صاحب السمو الامير المفدى لتفضله بزيادة الرواتب للقطريين التى اسعدتنا جدا وأوجه الشكر لـ الشرق.. ودائما أنا اقول: الاعلام ثم الاعلام ثم الاعلام لما له من اهمية كبيرة..وادعو الله ان يوفق الشعوب العربية التى تطالب بالحريات.

الموقع الرسمي للكاتب الصحفي

 

www.jaber-alharmi.com

Doha - Qatar

جميع الحقوق محفوظة@2015-2017

 

أنت الزائر رقم